You are in: Collections > Ancient World > Egypt > Galleries Online > Death and burial

فاترينة 25

مدفن نختفموت

يعرض صندوق مومياء نختفموت هنا بصحبة مواد كانت مدفونة معه. وتبين النقوش ان نختفموت شغل منصب "الكاهن الرابع لامون". ويمكن تأريخ دفنه الى حوالى 925 – 890 ق. م.

وقد كشف ج. ا. كوبيل عن مقبرة نختفموت فى 1895 داخل حرم معبد رمسيس الثانى (الرمسيوم) فى طيبة. وقام المكتشف برفع وفحص الجسم المحنط، حيث تم العثور على تمائم، احزمة جلدية، وزهور وبرديات من داخل اللفائف. وعثر بالقرب من صندوق المومياء على التماثيل الخشبية الاربعة وصندوق الاوشابتى (تماثيل جنزية).

وصندوق المومياء مصنوع من مادة تعرف بالكارتوناج. وهى تتكون بلف طبقات من الكتان المغمور فى الصمغ حول نواة من الطمى على هيئة الجسم. وبعد جفافها، كان الكارتوناج يشق من الخلف لازالة النواة الطميية. وبعد ادخال الجسم المحنط كان ظهر الكارتوناج يغلق بالخيط.

وتصور التماثيل الخشبية الاربعة ابناء حورس، وهم الهة صغرة للحماية، على حين تحتوى البردية على تعاويذ من كتاب الموتى، لمساعدة نختفموت فى العالم الاخر.
مهداة من مؤسسة البحوث المصرية

فاترينة 25

توابيت باكبو

عثر على توابيت باكبو ضمن ثلاثين تابوتا اخرى فى حفرة عميقة بمكان ما فى طيبة بين عامى 1868 – 1869. وقد منحت عشرون منها لامير ويلز حينذاك، والذى منح بدوره هذه المجموعة المعروضة هنا الى جامعة كامبردج سنة 1869. اما توابيت والدى باكبو والتى عثر عليها فى نفس الحفرة، فتوجد الان فى ادنبرة واكسفورد.

وطبقا لالقاب باكبو المنقوشة على توابيته، فانه كان يعمل "حامل مياه فى غرب طيبة"، وربما كان موظفا مسئولا عن صيانة بعض اجزاء القنوات والجسور التى نظمت المياه القادمة من النيل. وقد عاش فى حوالى 700 – 650 ق. م.

وتعطينا هذه التوابيت انطباعا بانها صنعت بسرعة وبتكلفة زهيدة مقارنة بتوابيت نسباورشفيت. فرقاع الخشب كانت ملصقة معا، حيث غطيت الوصلات بطبقة سميكة من الملاط. ولربما كان الرسم الاكبر حجما والاكثر خشونة، اسرع فى التنفيذ.

مهداة من سمو الامير امير ويلز (الملك ادوارد السابع فيما بعد).

قطع من هذا العرض لها سجلات فى قاعدة البيانات

سيتم تقديم عرض مفصل للسجل بعد أن تضغط على صورته


space space space space space space space space space space space space space space space space space space space space space space space